ميزاتنا

احترافية الكادر التدريسي

تتكون الهيئة التدريسية بالجامعة من مزيج من اساتذة متخصصين بالبرامج المعتمدة فيها ومن خريجي الجامعات العربية والأجنبية ذات المستوى المتميز، مع اصحاب خبرة متميزة في الاختصاصات المختلفة للمواد المعروضة في البرامج المتنوعة، لا سيما التطبيقية منها.

كفاءة البرامج

تتضمن البرامج التي ستتبناها كليات جامعة لوسيل المختلفة موضوعات تمكَن الطلبة من فهم مناهج البحث العلمي وطرقه المختلفة التي تساعد الخريجين بعد الولوج إلى ساحة العمل ان يكونوا قادرين على اكتشاف المشاكل وتحليل الاسباب واقتراح الحلول. وبشكل عام وبموجب ما اخذه من مواد سيكون بإمكان خريجي جامعة لوسيل أن يتصدوا لأنواع مختلفة من المشاكل التي تواجههم في الحياة العملية.

برامج متعددة التخصص

تقدم الجامعة برامجاً متطورة تكوّن مزيجاً من مواد علمية معرفية وتطبيقية تمنح الطالب المعرفة وتساعده على تطبيق ما تعلَمه في حياته العملية. وتمتاز المواد المطروحة في برامج الكليات المتنوعة، وان ركزت على مواد بذاتها بالترابط بين هذه المواد والمواد الاخرى في البرنامج ذاته. وليس فقط الترابط بين المواد المكونة للبرنامج الواحد بل وبين البرامج المختلفة أيضاً، وهذا هو الاتجاه العلمي الجديد في كبريات الجامعات في العالم. وبذلك تكون جامعة لوسيل من ضمن جامعات قليلة رائدة تمنح خريجيها امكانيات عالية لمواجهة الطلب العالمي لقوى عاملة متعددة المعرفة.

مشاهير الاختصاص

تستضيف الجامعة سنويا عددا مهما من الشخصيات المعروفة من ذوي الاختصاصات ذات العلاقة ببرامج الجامعة ومن اصحاب الخبرات المتميزة للقاء بطلبة الاقسام العلمية ذات العلاقة باختصاصاتهم ليعرضوا عليهم تجاربهم الشخصية لا سيما في مواجهة التحديات التي يمكن ان تواجه الانسان في الحياة العملية.

اجور دراسية تنافسية

أن من الامور التي عملت الجامعة على تطبيقها هي وضع أجور وتكاليف دراسية مقبولة نسبياً بالمقارنة مع الجامعات الخاصة الاخرى في دولة قطر تحديدا والخليج عموما، وبما يتماشى مع تكاليف المعيشة لغالبية الفئات والجاليات الموجودة في دولة قطر.

التنوع البيئي والثقافي

من المخطط أن توفر جامعة لوسيل مناخاً جامعياً متميزاً لطلبتها من حيث التسهيلات والمرافق الجامعية التعليمية والمرافق الخاصة بالأنشطة المصاحبة للمناهج الدراسية، التي تضمن ارتباط الطالب بالجامعة طيلة مدة دراسته فيها. فضلاً عن كل ما يؤمن سلامته وراحته.

التوظيف

تهتم جامعة لوسيل برسم خريطة العمل لخريجيها من خلال تطوير وسائل التواصل مع الجهات المحلية والاقليمية والدولية لسد الحاجة من الخريجين من ذوي الكفاءات والمهارات العالية، وتعمل جامعة لوسيل على تغطية حاجات سوق العمل بدءً باختيار البرامج الصحيحة التي تواكب الطلب على العمل وتفصيلاته، مرورا بتوفير كوادر تدريسية وتدريبية ترفع مستوى الخريج الى مستوى الطلب في سوق العمل، وانتهاءً بتسخير العلاقات التي تبنيها جامعة لوسيل مع محيطها من الاعمال والمصالح لتسهيل دخول خريجيها إلى سوق العمل. كذلك ستعمل جامعة لوسيل على تأسيس مجموعة عمل فعالة بين خريجي الجامعة (Alumni) وتساعد الخريجين، من جهة، على ايجاد الوظائف المناسبة، ومن جهة اخرى تكون رافداً مهما من روافد الجامعة تستعين بها الجامعة في كل ما يتعلق برفع مستوى ادراك الطالب واستيعابه للاعمال والمصالح التي تمثل محيط المجتمع الذي يعيشه الطالب/الخريج.

الريادة وخلق الفرص

تعمل جامعة لوسيل على تعزيز وتطوير مهارات التفكير الإبداعي لطلبتها بهدف أن تكون اختياراتهم في تعلمهم وعملهم مبتكرة وغير مكررة، مما يؤدي إلى خلق فرص جديدة عن خارج محيط الفرص التقليدية وهذا يعني عدم انتظار الفرص أو البحث عنها بل خلق تلك الفرص.

حداثة البرامج

صممت جامعة لوسيل برامجاً أكاديمية وتطبيقية وتدريبية وبالتعاون مع المحيط الخارجي من الاعمال والمصالح من اجل ان يكون تعليم وتدريب الطلبة في طور التخرج يوائم حاجة السوق ويراعي خصوصيات طلبة الجامعة. ويساعد على ايجاد الوظائف المناسبة لهم.

التكامل الريادي والابداع

تعمل جامعة لوسيل على التكامل الريادي والابداع من خلال البرامج والمناهج المقدمة التي ترفع من مستوى الطلبة علمياً وتطبيقياً، وقد تم تأسيس نادي لوسيل للابتكار والأعمال Business Innovation Club (LBIC) Lusail لمناقشة الافكار والابداعات مع كوادر تدريسية متخصصة في المجالات التطبيقية، لاسيما في برنامج الريادة والتواصل الاستراتيجي لدى الجامعة، ويمثل هذا التوجه جزءاً من إسهامات الجامعة في تنمية المجتمع المستدامة.